الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
اعزائي الزوار اهلا بيكم في منتديات عسل ويسعدنا انضمامكم الينا ..
مرحباً..مع كل شروق شمس وغروبها.. مرحباً..عدد نجوم السماء اللامعه في الافق ...مرحبًا ..حين تتلاطم امواج البحر...مرحباً..عند سقوط قطرات الندى على الزهر...أقمار السماء تهنينا و نجوم الفضاء تغطينــا ..و شمس عطائك هو نور منتدانا كم نحن في قمة السعادة بتواجدك و كم نسعد بانضمامك إلى المنتدى.. و كم ستدوم فرحتنا و تزدهر بهيمنة مواضيعك و تكاثر ردودك على مخيلة منتدانا ..فكل المنى لك بإقامه رائــعه بمنتدياتنا ولك اجمل تحية .: مع تحياة ادارة شبكة ومنتديات عسل



شاطر | 
 

 شتاء فلسطين .. حكايات ولمة مع كانون النار ،،

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ASAL
>مـديـر الـموقـعavatar

عدد المساهمات : 59
نقاط : 1133
تاريخ التسجيل : 04/02/2010
العمل/الترفيه : بالجامعة
المزاج : مشاكس

مُساهمةموضوع: شتاء فلسطين .. حكايات ولمة مع كانون النار ،،   الأحد فبراير 07, 2010 11:19 pm

شتاء فلسطين..حكايات ولمة مع كانون النآر






[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



" أمطري وزيدي .. بيتنا حديدي .. عمنا عبد الله .. رزقته على الله
" يا ربي تشتي.. وأروح عند ستي .. تطعمني فطيرة .. كد الحصيرة.. اكلها وأنام .. على رف الحمام " مطرت الدنيا .. مطرت .. على العجوز إلي خطرت ".



/


\



/







أغاني شعبية فلسطينية قديمة تخص فصل
الشتاء ما زال يرددها الصغار في أيام كهذه يكون بها الجو عاصف والإمطار
تتساقط بينما يجلس الصغار في القرية الفلسطينية أمام موقد من النار " الكانون " يلتفون حوله ويستمتعون بالقصص والحكايات التي ما تزال تتداول حتى اليوم رغم وجود مئات القنوات الفضائية.



في بيت أم زهدي يجتمع أبنائها وبناتها الصغار حول الكانون
ويستمتعون بحكيات والدتهم فتارة تقص عليه قصة الشاطر حسن وأخرى عن وحش
الجميزة وثالثة خرافة نص نصيص، بينما يضعون أمامهم دلة القهوة على نار
الكانون حتى تبقى ساخنة ويرون أن نار الكانون تعطي القهوة طعما مميزا أفضل
من نار الغاز.



النار فاكهة الشتاء




تقول أم زهدي لعشرينات أن أجواء المطر والشتاء مفضلة لدينا في القرية ويعتبر كانون النار من أهم مميزاته قائلة:" كان أجدادنا يقولون لنا أن النار فاكهة الشتاء ".



من جانبها تقول الحاجة فاطمة حمدان أنها كانت تقوم بتحضير الحطب والجفت ( من مخلفات الزيتون بعد عصره يستخدم وقود ) في مكان لا تصل إليه المطر حتى يبقى صالحا للاشتعال وتجعل كمية كبيرة في غرفة خاصة تكفي لتدفئة طوال فصل الشتاء.


وتضيف أنها في كل يوم
تقوم بتحضير كانون نار في الصباح وأخر في المساء لتدفئة البيت وأبنائها،
وتجلس فاطمة مع أحفادها اليوم بعد أن كبر أبنائها وتزوجوا وتحكي لهم قصص
وحكايات تراثية وتعلمهم أناشيد تخص فصل المطر والربيع .



في غرفة واحدة




حسام (13 عاما) يرى أن ما يميز فصل الشتاء هو" اجتماعنا
معا في البيت وفي غرفة واحدة أمام كانون النار كل منا يحاول الاقتراف أكثر
وان يضع قدميه أسفل الكانون ونشعر بجو عائلي لا يتكرر إلا في فصل الشتاء
".




ويضيف
رغم تكرار الحواديت ذاتها في كل عام إلا أننا نفضل سماعها من جدتي الكبيرة
في العمر فهي ترويها بأسلوب قصصي رائع كأنها تخصصت في تقديم القصص و
الروايات .



وتفضل رشا مروان قصص
وحكايات جدتها العجوز على مشاهدة التلفزيون والقنوات الفضائية وما تعرضه
من مسلسلات وبرامج ترفيهية تقول أنها عديمة النفع إلا إن الحكايات تعبر عن
واقع وحكم عاشها ويعيشها الفرد .



إما ربى( 11 عاما) فتقول " أحب
فصل الشتاء وان اجلس بالقرب من كانون النار رغم أن أهلي لا يضعون كانون
ويستخدمون مدفئة الغاز إلا أنني اذهب كثيرا إلى بيت جدي حيث لا يستغني جدي
وجدتي عن كانون النار والتقي بأبناء عمي هناك الذين يفضلون أيضا كانون
النار
.



وتضيف" نخرج معا ونلعب ونردد أغاني الشتاء والمطر".


صامد ياسر يقول كنا في
الصغر نلهو تحت المطر وننشد أناشيد كثيرة مبتهجين بفصل الشتاء نقوم بجلب
الحطب من الأرض تحت المطر ونوقد النار مبتهجين مسرورين بملتنا.



ويضيف " كنا
أبناء الحي نجتمع وقت هطول الأمطار إما في بقالة صغيرة في الحي ونوقد
النار هناك نتحدث كالكبار ونسرد القصص ننشد ونلعب لا نلتفت للتلفاز ولم
نكن نعرف المسلسلات المدبلجة وغيرها التي تحوز اليوم على اهتمام الجميع
".



بطعم الكانون




أما مراد حاتم (22 عاما) فيؤكد أنه يفضل أن يجلس بجوار كانون النار واضعا عليه الخبز لكي يتم تسخينه و يكون له نكهة مختلفة.


ويضيف قائلا إنا أرى أن كانون النار يدل ويذكر بأصالة الفلاح الفلسطيني الذي لا يستغني عنه.


إما
رياض يقول في فضل الشتاء أقوم بلف قطعة من الجبن داخل قطعة قصدير واضعها
في داخل النار وبعد وقت أتناولها واكلها بالخبز والزيت فهي من أفضل
الأكلات لدي في الشتاء.



أما مهدي طلال يقول إبريق من الشاي يصنع على نار الكانون أفضل بألف مرة من الشاي الذي نتناوله بنار الغاز.





احببت هذآ الموضوع لانه تنآول عن الشتآء ..
وكيف يكون في فلسطين الغآلية //


الآن .. كل من يدخل هنآ ..

يحكي عن اياموا الشتوية؟



















[]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://asal.ahlamuntada.com/forum.htm
 
شتاء فلسطين .. حكايات ولمة مع كانون النار ،،
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الفئة الاولي :: القسم العام :: فلسطين الصمود والعراق الجريح-
انتقل الى: